الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 يا الله الموت يُلاحقني

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
راجية الفردوس
مُشْرٍفـَة
مُشْرٍفـَة
avatar

انثى عدد الرسائل : 119
البلد : maroc
تاريخ التسجيل : 14/03/2008

مُساهمةموضوع: يا الله الموت يُلاحقني   السبت 15 مارس - 10:20:16

السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته


حدثَّ شابٌ عن قصة عجيبة وتشعر وأنت تسمع هذه الحادثة أن الله برحمته الواسعة وبفضله العظيم يمهلُ ويمهلُ للعبد حتى يرجع إلى الله وإن كان غارقاً في الذنوب والمعاصي ، يقولُ : هذا الشاب نحنُ مجموعةٌ من الشباب ندرسُ في إحدى الجامعات وكان من بيننا صديقٌ عزيزٌ يقال له محمد ! كان محمد يحي لنا السهرات ويجيد العزف على الناي حتى تطربَّ عظامنا والمتفقُ عليه عندنا أنَّ سهرةً بدون محمد سهرةٌ ميتةٌ لا أنسَّ فيها ، مضت بنا الأيام على هذه الحال ثمّ كانت بداية الأحداث الساخنة ، كانت البداية يومَ أن جاء محمدٌ إلى الجامعة وقد تغيرت ملامحه وظهرَ عليه آثار السكينة والخشوع فجاءه صاحبنا يحدثه قال : يا محمد ماذا بك ؟ ماذا حدث لك ؟ كأن الوجه غير الوجه ، فرد عليه محمد بلهجة عزيزة فقال : لقد طلقت الضياع والخراب ، لقد طلقت الضياع والخراب ، لقد طلقت الضياع والخراب ، وإني تابٌ إلى الله .. فذهل الشاب ذهل الشاب وقال : له وهو يحاوره على العموم عندنا اليوم سهرةٌ لا تفوت وسيكونُ لدينا ضيفٌ تحبه إنه المطرب الفلاني ، فرد محمدٌ عليه أرجوا أن تعذرني فقد قررتُ أن أقاطعَ هذه الجلسات الضائعة .. فجنَّ جنونُ هذا الشاب فبدأ يزبد ويرعد فقال : له محمد اسمع يا فلان كم بقي من عمرك ؟ ها أنت تعيش في قوة بدنية وعقلية وتعيش حيوية الشباب فإلى متى ؟ إلى متى ستبقى مذنباً غارقاً في المعاصي ؟ لما لا تغتنم هذا العمر في أعمال الخير والطاعات .. وواصل محمدٌ الوعظ وتناثرت باقةٌ من النصائح الجملية من قلبٍ صادق من محمدٍ التائب يا فلان إلى متى تسوف ؟ لا صلاة لربك ولا عبادة ! أما تدري أنك اليوم أو غدا .. كم من مغترٍ بشبابه وملك الموت عند بابه .. كم من مغترٍ عن أمره منظرٍ فراغ شهره وقد آن انصرام عمره .. كم من في لهوه وأنسه وما شعر أنه قد دنا غروب شمسه .. ألا تدري أن وراءك حساب . قال صلى الله عليه وسلم :لا تزول قدم عبد يسأل عن أربع عن عمره فيما أفناه وعن شبابه فيما أبلاه فاغتنم شبابك قبل هرمك وصحتك قبل سقمك وحياتك قبل موتك .
يقول : هذا الشاب وتفرقنا على ذلك وكان من الغد دخولُ شهر رمضان ، وفي ثاني أيامه يقول : هذا الشاب ذهبت إلى الجامعة لحضور محاضرات السبت فوجدتُ الشبابَ قد تغيرت وجوههم فقلت : ما بالكم ؟ ما الذي حدث ؟ قال : أحدهم محمدٌ بالأمسِ خرج من صلاة الجمعة فصدمته سيارة مسرعة . لا إله الله . توفاه الله وهو صائم مصلي ، الله أكبر ما أجملها من خاتمة حسنة . كم من الناس يموت وقطرات الخمر تسيل من فمه والعياذ بالله ؟ كم من الناس يتوفاه الله وهو واقعٌ في أحضان فاحشةٍ أو رذيلة نسأل الله العفو والعافية ؟ قال : الشاب صلينا على محمد في عصر ذلك اليوم وأهلينا عليه التراب وكان منظراً مؤثرا تدمعُ له العيون وتتفطر له القلوب .

وقد كانت في حياتك لي عظاتٌ .... فأنت اليوم أوعظُ منك حيا

فوقفَ هذا الشاب ينظرُ إلى قبرِ صاحبه وتذكر قول : القائل لابن المبارك ، مررت بقبر ابن المبارك غدوةً فأوسعني وعظاً وليس بناطق .
وصدق بقوله فإن زيارة القبور تذكر الأحياء بمصيرهم كما قال صلى الله عليه وسلم : كنتُ نهيتكم عن زيارة القبور فزوروها فإنها تذكركم الآخرة .
رجع صاحبنا إلى بيته مهموماً حزيناً كسيراً ، وقد كان عليه من الغد امتحانٌ في الجامعة فلم يستطع أن يفتح كتاباً أو يحفظ نصا فقرر الاعتذار من مدرسه في الجامعة ، ذهب من صباح الغد إلى إدارة المدرسين ليعتذر فكان الخبر الفاجعة ، المدرس الذي ذهب إليه تبين أنه أصيب بنوبة قلبية وتوفاه الله البارحة فأصيب هذا الشاب بغمٍ على غم وظن أن هذه الهموم لا يعالجها إلا الهروب فسافر إلى الخارج فتعرف على شابين دعياه إلى مرقصٍ مشهورٍ والعياذُ بالله لكنه بعيد يحتاج إلى سفر ، سافرا ولم يسافر معهم لأنه نائمٌ من شدة التعب والسهر فلما كان من الغد جاءه الخبر بوفاة هذين الشابين وهما في طريق المعصية فأصيب بالاكتئاب ورجع فوراً إلى بلاده فكانت الفاجعة أيضا حينما دخل في بيته فإذا بأخيه يقول : لا تنس تعزي الوالدة فالخالة توفاها الله البارحة .. فصرخ هذا الشاب يا الله الموتُ يُلاحقني الموتُ يُلاحقني و أصيب بالانهيار ، فدفعه اثنان من أصحابه من أصحاب السوء ليسافر معهم إلى دولة مجاورة ليستريحَ من هذه المصائب فلحقهم فلما بلغ الجوازات منع هذا الشاب لخلال في جوازه فقال : له رفاقه ارجع وأصلح الخلل ونحن ننتظرك في هذه الدولة في الفندق الفلاني رجع عنهم فإذا بهاتف يهاتفه في منتصف الليل أن الشابين كانا مسرعين فصدمتهما شاحنةٌ فماتا جميعا عند ذلك بكى هذا الشاب بكى بكاءً مرا وقال : الموت قد أخذ هؤلاء فكيف لو أخذني الله وأنا على هذه الحال .. يا عبد الله

إلى كم ذا التراخي والتمادي *** وحادي الموت بالأرواح حادي
تنادينا المنيةُ كلَ وقتٍ *** فما نصغي إلى قولِ المنادي
فلو كنا جماداً لتعظنا *** ولكنا أشدُ من الجمادِ
وأنفاسُ النفوسِ إلى انتقاصٍ *** ولكن الذنوبَ إلى ازدياد

رجع هذا الشاب إلى الله وأعلنها توبة صادقة فأخرج السجائر من جيبه ورماها وذهب واغتسل وصلَّ ما شاء الله وعاش في رحابِ الإيمان تائباً يتذكر بين الحين والأخر أن الله رحمه وأعطاه عمراً وفرصة ليعود إلى ربه ويتوب إليه ولسان حاله يقول :

يا كثير العفو عمن كثر الذنب لديه
جاءك المذنب يرجو الصفح عن جرمي يديه
أنا ضيف وجزاء الضيف إحسانٌ إليه


منقووووووول للافادة افادنا الله و اياكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الصبر الجميل
المدير
المدير
avatar

ذكر عدد الرسائل : 123
تاريخ التسجيل : 22/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: يا الله الموت يُلاحقني   السبت 15 مارس - 10:48:46

إلى كم ذا التراخي والتمادي *** وحادي الموت بالأرواح حادي
تنادينا المنيةُ كلَ وقتٍ *** فما نصغي إلى قولِ المنادي
فلو كنا جماداً لتعظنا *** ولكنا أشدُ من الجمادِ
وأنفاسُ النفوسِ إلى انتقاصٍ *** ولكن الذنوبَ إلى ازدياد




نسأل الله العفو والعافية ،، اللهم إنا نعوذ بك من قسوة القلوب وهجمة الكسل والفتور ،ن اللهم ارحمنا واسترنا فوق الأرض وتحت الأرض ويوم العرض عليك

أهلا بك وألف مرحبا يا أختي الكريمة في منتداكم ،، ونتمنى أن تكوني مع أخواتك وإخوانك في الله رافعة لواء الإسلام ،ن ونسأل الكريم أن يبلغك ما انت ترجينه وأنت راجية الفردوس

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sabir.yoo7.com
لامية العرب
عضوة مخضرمة
عضوة مخضرمة
avatar

انثى عدد الرسائل : 180
الموقع : السعودية -الرياض
تاريخ التسجيل : 26/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: يا الله الموت يُلاحقني   السبت 15 مارس - 17:55:44

اللهم ارزقنا عيشة هنية وميتتة سوية ومردا غير مخزي ولا فاضح
قصة فيها عبرة والسعيد من وعظ بغيره
بارك الله فيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
راجية الفردوس
مُشْرٍفـَة
مُشْرٍفـَة
avatar

انثى عدد الرسائل : 119
البلد : maroc
تاريخ التسجيل : 14/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: يا الله الموت يُلاحقني   الأحد 16 مارس - 5:59:29

السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
بارك الله فيكم اخوتي في الله و جعلنا و اياكم على حوض نبيه صلوات الله عليه مجتمعين

شكرا اخي صبر جميل على الدعاء جعله الله في ميزان حسناتك و طبعا امييييييييييين

و انت غاليتي لامية العرب بارك الله فيك و في امثالك ايضا

و نعم الجمع .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الحياء رمز الرقى
عضوة مخضرمة
عضوة مخضرمة


انثى عدد الرسائل : 289
البلد : تونس
تاريخ التسجيل : 06/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: يا الله الموت يُلاحقني   الإثنين 14 أبريل - 7:54:15

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

جزاك الله عنا كل خير على هذه القصة المؤثرة جدا و الرائعة

شكرا على المجهود

-----------------------
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الفقير الى الله
عضو مشارك
عضو مشارك


ذكر عدد الرسائل : 55
البلد : المملكة المغربية
تاريخ التسجيل : 12/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: يا الله الموت يُلاحقني   الثلاثاء 15 أبريل - 11:54:07

شكرا أختي الكريمة على هده القصة الرائعة التي أحب أن أعظ بها نفسي قبلكم لأن الموت ضيف لا يستأدن فيجب أن نعد العدة ليوم لقاء الله سبحانه وتعالى فهادم اللدات لا يختار غنيا أو فقيرا أو صغيرا أو كبيرا أو صحيحا أو سقيما ،ولا أحب أن تمر هده القصة هكدا بل يجب أن نضع أنفسنا موضع دلك الشاب الدي تلاحقه المنية أينما حل وارتحل ففعلا كلنا هو .
وتستحضرني هنا عشية وفاة صديق عزيز على قلبي حزنت كثيرا لفراقه دخل العيادة لاجراء عملية جراحية جد بسيطة لكنه خرج منها جثة هامدة كان يصغرني بأربع سنوات كان لي أخا وفيا مخلصا يفرح لفرحي و يحزن لحزني وكان أبنائي يحبونه كثيرا فنزل عليهم خبر وفاته كالصاعقة لكننا مؤمنون بقدر الله و قضائه فلله ما أعطى وله ما أخد .
أوصيكم ونفسي اخواني وأخواتي بتقوى الله وفعل الخيرات واتباع هدي الرسول والمحافظة على الصلاة ادا كنا مفرطين فيها فلنصل قبل أن يصلى علينا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ايمان نور
عضوة مخضرمة
عضوة مخضرمة


انثى عدد الرسائل : 91
تاريخ التسجيل : 26/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: يا الله الموت يُلاحقني   الأربعاء 16 أبريل - 4:51:26

اللهم احسن ختامنا
جزاكِ ربى الجنة أختاه ويسر حسابك ويمن كتابك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
راجية الفردوس
مُشْرٍفـَة
مُشْرٍفـَة
avatar

انثى عدد الرسائل : 119
البلد : maroc
تاريخ التسجيل : 14/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: يا الله الموت يُلاحقني   السبت 19 أبريل - 6:56:32

السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
بارك الله فيكم اخواني على المرور
و رحم الله صديق اخينا الفقير الى الله امييييين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الشرقاوي
عضو مشارك
عضو مشارك


ذكر عدد الرسائل : 68
البلد : ديار الغربة
تاريخ التسجيل : 02/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: يا الله الموت يُلاحقني   الجمعة 2 مايو - 21:28:19

اللهم تقبل توبتنا فأنت من قلت " إدعوني أستجب لكم " فمن لنا غير ك نلجأ

إليه في السراء والضراء اللهم كفر عنا سيئاتينا وازقنا الجنة ..... وأدعو

من جميع أخواني واخواتي المسلمين بأن يتوبوا لله عز وجل ويتذوفو حلاوة

الإيمان ويتقربوا من الله ويستغفروا ربهم فعسى الله أن يكفر عنهم سيئاتهم

ويرزقهم التوبة ويبدل لهم سيئاتهم حسنات......

اللهم بارك لكل من ساهم في هذا الموقع وأجعل هذا العمل خالصً

لوجهك الكريم وإجعله في ميزان حسناتهم يوم القيامة وإحشرهم

والمسلمين مع زمرة النبين والصديقين والشهداء وحسن

أولئك رفيقا وصلى الله على نبينا محمد وعلى أله وصحبه وسلم

وبارك الله فيك واحسن اليك على المعلومات الشيقة للتوبة

جزاك الله خير الجزاء وباذن الله في موازين حسناتك

سدد الله خطاك وحفظك ورعاك من كل سوء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
يا الله الموت يُلاحقني
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
القابضون على الجمر :: ( قوافل العائدين ) :: الـسَّالِكين سُــبُلُ السَّلامِ-
انتقل الى: