الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 ~~> من حكايات الاذكياء <~~

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
راجية الفردوس
مُشْرٍفـَة
مُشْرٍفـَة
avatar

انثى عدد الرسائل : 119
البلد : maroc
تاريخ التسجيل : 14/03/2008

مُساهمةموضوع: ~~> من حكايات الاذكياء <~~   الإثنين 17 مارس - 7:33:26

السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته

اخوتي في الله اليكم عني


يحكى ان الامام الاعظم ابوحنيفة النعمان، رضي الله عنه، كان يجلس في المسجد بين تلامذته في بغداد، يحدثهم عن اوقات الصلاة، فدخل المسجد شيخ كبير السن، له لحية كثيفة طويلة، ويرتدي على رأسه عمامة كبيرة، فجلس بين التلاميذ، وكان الامام يمد قدميه، لتخفيف آلام كان يشعر بها، ولم يكن هناك من حرج بين تلامذته حين يمد قدميه، ( اي انه ولشدة ادبه رضي الله عنه، كان قد استأذن تلامذته من قبل بمد قدميه امامهم لتخفيف الالم عنهما) فحين جلس الشيخ الكبير، شعر الامام بأنه يتوجب عليه، واحتراما لهذا الشيخ، ان يعيد قدميه ولا يمدهما، وكان قد وصل في درسه الى وقت صلاة الصبح، فقال: وينتهي يا ابنائي وقت صلاة الصبح، حين طلوع الشمس، فإذا صلى أحدكم الصبح بعد طلوع الشمس، فإن هذه الصلاة هي قضاء، وليست لوقتها، وكان التلامذة يكتبون ما يقوله الامام والشيخ الكبير "الضيف" ينظر اليهم، ثم سأل الامام ابوحنيفة هذا السؤال: يا امام، واذا لم تطلع الشمس، فما حكم الصلاة ؟ فضحك الحضور جميعهم من هذا السؤال، الا الضيف، والامام الذي قال: آن لابي حنيفة أن يمد قدميه


عدل سابقا من قبل راجية الفردوس في الثلاثاء 8 أبريل - 10:16:07 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
جــواد
الـ زعــيـ ـم
الـ زعــيـ ـم
avatar

ذكر عدد الرسائل : 268
البلد : أَينَْمَا وُجِدَ الإِسْـلاَمُ فدَاك>وَطَـنِي
تاريخ التسجيل : 03/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: ~~> من حكايات الاذكياء <~~   الإثنين 17 مارس - 7:36:16

دخل لص منزل عجوز .. وقبل أن يمد يده لأخذ شئ ...... أحست به ....
فقالت : أُفٍ لي ما أبلدني .. كيف قضيت هذا العمر بدون الزوج فلو كنت تزوجت وأنا صغيرة لكان عندي الآن ثلاثة أولاد .. وكنت أسميت الكبير بكراً والثاني عمراً والثالث صقراً .. فيكونون علي عوناً على الشدائد ..ثم صرخت بأعلى صوتها لا لاـ حسناً فعلت بعدم زواجى لأني كنت أخاف أن الدهر يفجعني بهم فأضل أندبهم وأقول : ياويلي يـــــابكر يازلـــــي ياعمر أنجدني يـــــا صقر ..
وكان لها ثلاثه جيران بهذه الأسماء فهبوا لنجدتها وأمسكوا اللص فالتفت اللص إليها وقــال ليتك سكنت القبر ولا ولدت بكر ولا تكحلت عيناك برؤيه عمر ولا أراني اللـــه هذا الصقر ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
جــواد
الـ زعــيـ ـم
الـ زعــيـ ـم
avatar

ذكر عدد الرسائل : 268
البلد : أَينَْمَا وُجِدَ الإِسْـلاَمُ فدَاك>وَطَـنِي
تاريخ التسجيل : 03/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: ~~> من حكايات الاذكياء <~~   الإثنين 17 مارس - 7:40:46

مرة قال جورج برنارد شو(كاتب مسرحي مشهور ) لخادمة كانت تعمل عنده:
هل نظفت الحذاء؟
قالت : لا
قال : لم ؟
قالت لانه سيتسخ من جديد........ قال حسنا
وعاد جورجالى البيت عند الغداء
قالت له الخادمة : هل احضرت الغداء ؟
قال :لا
قالت :لم؟
قال : لاننا سنجوع بعد قليل....

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
جــواد
الـ زعــيـ ـم
الـ زعــيـ ـم
avatar

ذكر عدد الرسائل : 268
البلد : أَينَْمَا وُجِدَ الإِسْـلاَمُ فدَاك>وَطَـنِي
تاريخ التسجيل : 03/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: ~~> من حكايات الاذكياء <~~   الإثنين 17 مارس - 7:41:47

يقال إن الشاعر الظريف حافظ إبراهيم كان يركب القطار فطلب اليه أحد المواطنين أن يقرأ له خطابا‏.‏ فقال‏:‏ لا أعرف القراءة فنظر المواطن إليه وقال‏:‏ أنت لابس طربوش ولا تقرأ‏.‏ فما كان من حافظ إبراهيم إلا أن وضع الطربوش علي رأسه وقال له‏:‏ اقرأ أنت‏!‏
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
جــواد
الـ زعــيـ ـم
الـ زعــيـ ـم
avatar

ذكر عدد الرسائل : 268
البلد : أَينَْمَا وُجِدَ الإِسْـلاَمُ فدَاك>وَطَـنِي
تاريخ التسجيل : 03/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: ~~> من حكايات الاذكياء <~~   الإثنين 17 مارس - 7:44:26

دخل مسلم إلى أحد الحمامات في أحد مطارات أوروبا للوضوء
رآه أحدهم فقال له بلهجة عدائية : أنت مسلم
أجاب المسلم : نعم أنا مسلم ولكن كيف عرفت
أجاب الأحمق :لأن المسلمون قذرون والدليل ما أراه الآن فقد وضعتَ قدمك داخل الحوض فجعلته قذراً
سأله المسلم : كم مرة تغسل وجهك في اليوم؟
أجاب : مرة واحدة في الصباح
قال المسلم إذن قدمي أنظف من وجهك لأنني أغسلها 5 مرات يومياً بسبب الوضوء الذي تراه


Wink
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
راجية الفردوس
مُشْرٍفـَة
مُشْرٍفـَة
avatar

انثى عدد الرسائل : 119
البلد : maroc
تاريخ التسجيل : 14/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: ~~> من حكايات الاذكياء <~~   الإثنين 17 مارس - 7:47:10

السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته

يقال ان رجلاً ضل له بعير ، فأقسم لئن وجده ليبيعنَّهُ بدرهم ، فأصابه ، فشق عليه ان يبيع الجمل بهذا السعر الزهيد ولم يشأ ان يحنث بقسمه ، فقرن به هرة وقال : أبيع الجمل بدرهم ، وأبيع الهرة بألف درهم ، ولا أبيعهما إلا معاً .
فقيل له : ما ارخص الجمل لولا الهرة ، فجرت مثلاً .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
جــواد
الـ زعــيـ ـم
الـ زعــيـ ـم
avatar

ذكر عدد الرسائل : 268
البلد : أَينَْمَا وُجِدَ الإِسْـلاَمُ فدَاك>وَطَـنِي
تاريخ التسجيل : 03/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: ~~> من حكايات الاذكياء <~~   الإثنين 17 مارس - 8:35:09

يروى انه في قديم الزمان

كانت تعيش جميع الحيوانات في الغابة
كلها سعيده ومرتاحة
إلا الحمار
فكان يستاء من تسميته بالحمار
فذاق ذرعا بهذه التسمية
فذهب الى الملك .. ومن ليس له ملك .. يتوه
فجاء الملك عصرا .. فرأه يتكأ على العرش
وحوله الجواري .. من غزلان و زرافات
الملك .. الاسد

الملك : مرحبا بك ايها الحمار ؟ ! تفضل بالجلوس
الحمار ( وهو غاضب و متكدر ) : حتى انت ايها الملك ؟!
الملك : ماذا بك ؟ ! هل اسأت بالكلام ؟ ؟
الحمار : لقد استأت من تسميتي بالحمار . واريد ان اغيره ؟
الملك : ولماذا ؟ وما هي التسمية المناسبة ؟
الحمار : الكل يدعي باني جاهل واحمق , وهم ينسبون لي الغباء
الملك : وماذا فيها , فهذه صفتك الحقيقية .
الحمار : لا لا .. انا اذكى بكثير
الملك : حسانا .. ساختبر ذكائك .. واذا نجحت بالاختبار فسأغير اسمك الى حصان ؟ !
ما رايك ؟؟
الحمار : حسنا . انا مستعد

الملك : اذا فاستعد للسؤال الاول ؟
اريدك ان تذهب الى بيتي . فتسأل عني .. هل انا بالبيت ام لا ؟
الحمار ( يركض مسرعا ) : حسنا .. ساسأل واتيك بالجواب

فذهب الحمار وعاد بسرعة
الحمار : سيدي لقد سألت عنك .. فقالوا لي انك لست موجودا بالبيت
الملك: الم اقل لك انك غبي .. فكيف اكون بالبيت وانا موجود هنا ؟ !
الحمار ( باكيا ) : انت قلت لي ؟ !
الملك : قلت لك كي اختبر ذكائك .
الحمار : وماذا الان .. هل سيتغير اسمي ؟؟
الملك : طبعا .. ستصبح احمر حمار في الغابة
الحمار يعود الى البيت وهو باكي

في بيت الحمار
الحمار الاب : ماذا بك يا بني
الحمار الابن : ذهبت الى الملك .. واردت ان يغير اسمي .. لان الكل ينعتني بالحمار الغبي
الحمار الاب : وماذا حدث ..؟ هل تغير اسمك ؟
الحمار الابن : نعم .. اصبحت احمر حمار ؟ !
الحمار الاب : وكيف ؟
الحمار الابن : سالني الملك ان ارجع الى بيته وأسأل عنه .. فذهبت راكضا وسألت عنه
واجبته بانه ليس باليت ؟
فقال لي انت حمار
الحمار الاب : حقا انك احمر الحمير
الحمار الابن : ولماذا يا ابي ؟ !
الحمار الاب : لماذا لم تتصل به بالهاتف . وتسأل عنه ؟؟ لماذا ذهبت الى بيته ؟؟
الحمار الابن : نسيت هذا حقا .. ااااه .. كم انا متحسر على هذه الفكرة
الحمار الاب : لقد شوهت سمعتنا ؟



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
راجية الفردوس
مُشْرٍفـَة
مُشْرٍفـَة
avatar

انثى عدد الرسائل : 119
البلد : maroc
تاريخ التسجيل : 14/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: ~~> من حكايات الاذكياء <~~   الإثنين 17 مارس - 8:38:55

السلام عليكم

بارك الله فيك اخي على التفاعل و جزاك ربي الجنة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
جــواد
الـ زعــيـ ـم
الـ زعــيـ ـم
avatar

ذكر عدد الرسائل : 268
البلد : أَينَْمَا وُجِدَ الإِسْـلاَمُ فدَاك>وَطَـنِي
تاريخ التسجيل : 03/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: ~~> من حكايات الاذكياء <~~   الإثنين 17 مارس - 9:04:37

في امتحان الفيزياء في جامعة كوبنهاجن بالدانمرك

جاء أحد أسئلة الامتحان كالتالي : كيف تحدد ارتفاع ناطحة سحاب

باستخدام الباروميتر (جهاز قياس الضغط الجوي)؟

الاجابة الصحيحة : بقياس الفرق بين الضغط الجوي على سطح الارض وعلى

سطح ناطحة السحاب

إحدى الاجابات استفزت أستاذ الفيزياء وجعلته يقرر رسوب صاحب الاجابة

بدون قراءة باقي إجاباته على الاسئلة الاخرى

الاجابة المستفزة هي : أربط الباروميتر بحبل طويل وأدلي الخيط من أعلى

ناطحة السحاب حتى يمس الباروميتر الأرض . ثم أقيس طول الخيط

غضب أستاذ المادة لأن الطالب قاس له ارتفاع الناطحة بأسلوب بدائي ليس

له علاقة بالمباروميتر أو بالفيزياء , تظلم الطالب مؤكدا أن إجابته

صحيحة 100% وحسب قوانين الجامعة عين خبير للبت في القضية

أفاد تقرير الحكم بأن إجابة الطالب صحيحة لكنها لا تدل على معرفته

بمادة الفيزياء . وتقرر إعطاء الطالب فرصة أخرى لاثبات معرفته العلمية

ثم طرح عليه الحكم نفس السؤال شفهيا

فكر الطالب قليلا وقال: " لدي إجابات كثيرة I! قياس ارتفاع الناطحة

ولا أدري أيها أختار" فقال الحكم: "هات كل ما عندك"

فأجاب الطالب

يمكن إلقاء الباروميتر من أعلى ناطحة السحاب على الارض ، ويقاس الزمن

الذي يستغرقه الباروميتر حتى يصل إلى الارض ، وبالتالي يمكن حساب

ارتفاع الناطحة . باستخدام قانون الجاذبية الارضية

اذا كانت الشمس مشرقة ، يمكن قياس طول ظل الباروميتر وطول ظل ناطحة

السحاب فنعرف ارتفاع الناطحة من قانون التناسب بين الطولين وبين

الظلين

إذا اردنا حلا سريعا يريح عقولنا ، فإن أفضل طريقة لقياس ارتفاع

الناطحة باستخدام الباروميتر هي أن نقول لحارس الناطحة : "ساعطيك هذا

الباروميتر الجديد هدية إذا قلت لي كم يبلغ ارتفاع هذه الناطحة" ؟

أما إذا أردنا تعقيد الامور فسنحسب ارتفاع الناطحة بواسطة الفرق بين

الضغط الجوي على سطح الارض وأعلى ناطحة السحاب باستخدام الباروميتر

كان الحكم ينتظر الاجابة الرابعة التي تدل على فهم الطالب لمادة

الفيزياء ، بينما الطالب يعتقد أن الاجابة الرابعة هي أسوأ الاجابات

لانها أصعبها وأكثرها تعقيدا

بقي أن نقول أن اسم هذا الطالب هو " نيلز بور" وهو لم ينجح فقط في

مادة الفيز! ياء ، بل إنه الدانمركي الوحيد الذي حاز على جائزة نوبل

في الفيزياء

هكذا الحياة
Rolling Eyes
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
جــواد
الـ زعــيـ ـم
الـ زعــيـ ـم
avatar

ذكر عدد الرسائل : 268
البلد : أَينَْمَا وُجِدَ الإِسْـلاَمُ فدَاك>وَطَـنِي
تاريخ التسجيل : 03/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: ~~> من حكايات الاذكياء <~~   الإثنين 17 مارس - 9:05:10

حكاية النسّاج الذكي


في قديم الزّمان.. عاش نسّاج طيّب القلب، يكسب رزقه من عرق جبينه، ويأكل لقمته حلالاً.
كان يفتح باب دكّانه الخشبي صباحاً، يبسمل.. يتّجه صوب نوله الخشبي الكبير، يشدّ على طرفيه خيوط السّدى الطّوليّة، يتوجّه إلى حفرته قبالة النّول، ينزلها محرّكاً تلك الخيوط، ويبدأ برمي المكوك يميناً وشمالاً، بادئاً بنسج البساط أو السّجادة بخيوط اللُّحمة العرضيّة الملوّنة، صانعاً ((حيطان من خيطان)).
مرّة.. وبينما هو يرمي مكّوكه يمنة ويسرة، غنّى:
رُح مكّوك.. تعال مكّوك

عندي مال.. يكفي ملوك

وصادف أن مرّ أحد اللصوص من أمام دكّانه، سمع غناءه، فلعب الفأر في عبّه، كما يقولون في الأمثال، وأضمر سرقة المال.
وفعلاً.. ما إن نامت الأعين، حتّى تسلّل إلى الدّكان، كسر القفل.. دخل.. نَبَشَ طابات الصّوف والمخدّات فلم يجد شيئاً، تلفّت حوله.. لمح الحفرة التي تُحرَّك خيطان النّول منها، نزلها.. أزاح طرف البساط الصّغير.. و.. كاد يطير من الفرح، حتّى إنّه نسي نفسه، فصاح بهتاً:
-أووه.. جرّة مليئة بالليرات الذّهبيّة، يا لطيـ..ف!!
صراحةً.. لم تكن الجرّة كبيرة، ولم تكن مليئة بالكامل، بل كانت الليرات الذهبيّة تشغل نصفها.
أخفى اللص الجرّة تحت عباءته، وأطلق ساقيه للريح.
بعد عدّة أيّام.. خطر للص المرور من أمام النّسّاج، كي يشمت به، إذ تخيّله جالساً أمام دكانه، لاطماً وجهه بكفّيه.. منتحباً كالنساء.
لكنّه.. وفور اقترابه من المحل، دهش وتحيّر، فالنسّاج يحرّك رأسه مبسوطاً، يعمل ويغنّي:
((لو خلاَّها.. كمّلناها
لو خلاّها كمّلناها))

ضرب اللص جبينه، قائلاً:
-ما أغباني.. لقد تسرّعت، كان من المفترض أن أصبر قليلاً حتّى تمتلئ الجرّة، ويطفح المال منها.
لم يطق اللص صبراً حتّى يهبط الظّلام، فما إن أغلق النّسّاج محلّه وغاب عن النّظر حتّى كسر القفل الجديد مرجعاً المال إلى مكانه.
عند الصّباح.. وبعد أن دبّت الحركة في السّوق، مرّ اللص من أمام دكّان النّسّاج نظر إليه بطرف عينه أصغى لغنائه، سمع:
يا طمّاع.. يا صعلوك
رجع المال.. قل مبروك

رُح مكّوك.. تعال مكّوك
عندي مال.. يكفي ملوك

شهق اللص، صفع خدّيه.. انتحب كالنساء، ومضى خائباً متعثّراً بقدميه.
((وتوتة توتة.. خلصت الحتوتة))



Smile
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
جــواد
الـ زعــيـ ـم
الـ زعــيـ ـم
avatar

ذكر عدد الرسائل : 268
البلد : أَينَْمَا وُجِدَ الإِسْـلاَمُ فدَاك>وَطَـنِي
تاريخ التسجيل : 03/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: ~~> من حكايات الاذكياء <~~   الإثنين 17 مارس - 9:05:37

زار رجل صديقا له, وكان له زوجة وابنان وابنتان.

وكان عنده دجاج كثير, فطلب من زوجته أن تطبخ دجاجة ليتغدوا بها, ففعلت الزوجة.

ولما جهزت الطعام, طلب الرجل من الضيف أن يقسم بينهم الدجاجة.

فقال الضيف: الرأس للرئيس, والجناحان للابنين, والساقان للابنتين, والعجز للعجوز (أي مؤخرة الدجاجة للزوجة), والزور للزائر. ثم أخذ صدر الدجاجة.

وفي اليوم التالي طبخت الزوجة خمس دجاجات, وطلب الرجل من ضيفه أن يقسمها بينهم, فقال الضيف: أخشى أن تكونوا غضبتم من قسمة الأمس, فأجاب الرجل: لا.

فسأل الضيف: أتريدون القسمة شفعا أم وترا (أي برقم فردي أم زوجي) ؟ قال الرجل: وترا.

فقال الضيف: أنت وامرأتك ودجاجة ثلاثة, وابناك ودجاجة ثلاثة, وابنتاك ودجاجة ثلاثة, وأنا ودجاجتان ثلاثة.

فقال الرجل مندهشا: إذن فاقسم بيننا شفعا.

فقال الضيف: أنت وابناك ودجاجة أربعة, وزوجتك وابنتاها ودجاجة أربعة, وأنا وثلاث دجاجات أربعة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
جــواد
الـ زعــيـ ـم
الـ زعــيـ ـم
avatar

ذكر عدد الرسائل : 268
البلد : أَينَْمَا وُجِدَ الإِسْـلاَمُ فدَاك>وَطَـنِي
تاريخ التسجيل : 03/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: ~~> من حكايات الاذكياء <~~   الإثنين 17 مارس - 9:05:49

روى أن الحجاج بن يوسف الثقفي اشترى غلامين ،

احدهم اسود داكن البشرة ،والثاني ابيض البشرة

وفى احد الأيام قال لهم : أريد من كل واحد منكم أن

يمدح نفسه ويذم رفيقه فى أبيات شعرية .

فقال الأسود :

الم تر أن المسك لا شئ مثله = وان بياض اللفت حمل بدرهم

وان سواد العين لا شك نورها = وان بياض العين لا شئ .. فاعلم .

وقال الأبيض :

الم تر أن البدر لا شئ مثله = وان سواد الفحم حمل بدرهم

وان رجال الله بيض وجوههم = ولا شك أن السود أهل جهنم .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
جــواد
الـ زعــيـ ـم
الـ زعــيـ ـم
avatar

ذكر عدد الرسائل : 268
البلد : أَينَْمَا وُجِدَ الإِسْـلاَمُ فدَاك>وَطَـنِي
تاريخ التسجيل : 03/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: ~~> من حكايات الاذكياء <~~   الإثنين 17 مارس - 9:06:27

نظر أعرابى يوما إلى زوجته وهى صاعدة فى سلم .. وقال لها :

أنت طالق إن صعدت ، وطالق إن نزلت ، وطالق إن وقفت !

.. فرمت المرآة بنفسها إلى الأرض .. Smile

فقال لها : فداك أبى وامى ، إن مات الإمام مالك ،

احتاج إليك أهل المدينة فى أحكامهم ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
جــواد
الـ زعــيـ ـم
الـ زعــيـ ـم
avatar

ذكر عدد الرسائل : 268
البلد : أَينَْمَا وُجِدَ الإِسْـلاَمُ فدَاك>وَطَـنِي
تاريخ التسجيل : 03/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: ~~> من حكايات الاذكياء <~~   الإثنين 17 مارس - 9:06:52

يحكى بأن الأصمعي سمع بأن الشعراء قد ضيق من قبل الخليفة العباسي أبو جعفر المنصور فهو يحفظ كل قصيدة
يقولونها ويدعي بأنه سمعها من قبل فبعد أن ينتهي الشاعر من قول القصيدة يقوم الأمير
بسرد القصيدة إليه ويقول له لا بل حتى الجاري عندي يحفظها فيأتي الجاري( الغلام كان يحفظ الشعر بعد تكراره القصيدة مرتين ) فيسرد
القصيدة مرة أخرى ويقول الأمير ليس الأمر كذلك فحسب بل إن عندي جارية هي
تحفظها أيضاً ( .والجارية تحفظه بعد المرة الثالثة ) ويعمل هذا مع كل الشعراء.
فأصيب الشعراء بالخيبة والإحباط ، حيث أنه كان يتوجب على الأمير دفع مبلغ من المال
لكل قصيدة لم يسمعها ويكون مقابل ما كتبت عليه ذهباً. فسمع الأصمعي بذلك فقال
إن بالأمر مكر. فأعد قصيدة منوعة الكلمات وغريبة المعاني . فلبس لبس الأعراب وتنكر
حيث أنه كان معروفاً لدى الأمير. فدخل على الأمير وقال إن لدي قصيدة أود أن ألقيها
عليك ولا أعتقد أنك سمعتها من قبل. فقال له الأمير هات ما عندك ، فقال القصيده..



وهذه هي القصيدة


صـوت صــفير الـبلبـلي *** هيج قـــلبي الثمــلي

المـــــــاء والزهر معا *** مــــع زهرِ لحظِ المٌقَلي

و أنت يا ســـــــــيدَ لي *** وســــــيدي ومولي لي

فكــــــــم فكــــم تيمني *** غُـــزَيلٌ عقــــــــــيقَلي

قطَّفتَه من وجــــــــــنَةٍ *** من لثم ورد الخــــجلي

فـــــــقال لا لا لا لا لا *** وقــــــــد غدا مهرولي

والخُـــــوذ مالت طربا *** من فعل هـــذا الرجلي

فــــــــولولت وولولت *** ولـــــي ولي يا ويل لي

فقلت لا تولولـــــــــي *** وبيني اللؤلؤ لــــــــــي

قالت له حين كـــــــذا *** انهض وجــــــد بالنقلي

وفتية سقــــــــــــونني *** قـــــــــهوة كالعسل لي

شممـــــــــــتها بأنافي *** أزكـــــــى من القرنفلي

في وســط بستان حلي *** بالزهر والســـــرور لي

والعـــود دندن دنا لي *** والطبل طبطب طب لـي

طب طبطب طب طبطب *** طب طبطب طبطب طب لي

والسقف سق سق سق لي *** والرقص قد طاب لي

شـوى شـوى وشــــاهش *** على ورق ســـفرجلي

وغرد القمري يصـــــيح *** ملل فـــــــــــي مللي

ولــــــــــــو تراني راكبا *** علــــى حمار اهزلي

يمشي علــــــــــــى ثلاثة *** كمـــــشية العرنجلي

والناس ترجــــــــم جملي *** في الســوق بالقلقللي

والكـــــــــل كعكع كعِكَع *** خلفي ومـــن حويللي

لكـــــــــــن مشيت هاربا *** من خشـــية العقنقلي

إلى لقاء مــــــــــــــــلك *** مــــــــــعظم مبجلي

يأمر لي بخـــــــــــــلعة *** حمـــراء كالدم دملي

اجــــــــــــر فيها ماشيا *** مبغــــــــــددا للذيلي

انا الأديب الألمــعي من *** حي ارض الموصلي

نظمت قطــــعا زخرفت *** يعجز عنها الأدبو لي

أقول في مطلعــــــــــها *** صوت صفير البلبلي



حينها اسقط في يد الأمير فقال يا غلام يا جارية. قالوا لم نسمع بها من قبل يا مولاي.
فقال الأمير احضر ما كتبتها عليه فنزنه ونعطيك وزنه ذهباً. قال ورثت عمود رخام من
أبي وقد كتبتها عليه ، لا يحمله إلا عشرة من الجند. فأحضروه فوزن الصندوق كله. فقال
الوزير يا أمير المؤمنين ما أضنه إلا الأصمعي فقال الأمير أمط لثامك يا أعرابي. فأزال
الأعرابي لثامه فإذا به الأصمعي. فقال الأمير أتفعل ذلك بأمير المؤمنين يا أصمعي؟ قال يا
أمير المؤمنين قد قطعت رزق الشعراء بفعلك هذا. قال الأمير أعد المال يا أصمعي قال لا
أعيده. قال الأمير أعده قال الأصمعي بشرط. قال الأمير فما هو؟ قال أن تعطي الشعراء
على نقلهم ومقولهم. قال الأمير لك ما تريد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
جــواد
الـ زعــيـ ـم
الـ زعــيـ ـم
avatar

ذكر عدد الرسائل : 268
البلد : أَينَْمَا وُجِدَ الإِسْـلاَمُ فدَاك>وَطَـنِي
تاريخ التسجيل : 03/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: ~~> من حكايات الاذكياء <~~   الإثنين 17 مارس - 9:08:31

في أرض بوارٍ، داخلَ جحرٍ دافئ، عاشَتْ أرنب مع صغارها، في أمانٍ وهناء..‏
وفي أحد الأيام، كان الأرنبُ الصغير، يتشمّسُ خارج الجحر، فلمحَ رجلاً مقبلاً.‏
اختبأ سريعاً، ليراقبهُ من مكمنهِ..‏
اقتربَ الرجلُ، دخلَ الأرضَ، خطا بضعَ خطوات، اعترضتهُ الأشواكُ، توقّفَ عن المسير، سرَّح نظرهُ فوق أرضه البائسة، ثم قال:‏
-يا أرضي الحبيبة!‏
غداً سآتيكِ بمحراثٍ قاطعٍ، وأقلبُ عاليكِ سافلك، سأخلّصُكِ من الأشواك، وأجعلكِ جنّةً خضراء.‏
هرع الأرنبُ الصغيرُ إلى أمّهِ.. أنبأها بما سمع، وتوسّل إليها أنْ ترحلَ بهم، إلى مكانٍ آخر.‏
ضحكَتْ أمُّهُ، وقالت:‏
- لا تجزعْ يا صغيري، فهذا رجلٌ يقولُ ما لا يفعل.‏
مضى عامٌ كامل، عاد مالكُ الأرضِ ثانيةً، فوجد أرضَهُ أشدّ بؤساً وحزناً، قال:‏
- يا أرضي الحبيبة!‏
غداً سآتيك بمحراثٍ قاطعٍ، وأقلبُ عاليكِ سافلكِ، سأخلّصُكِ من الأشواك، وأجعلكِ جنةً خضراء‏
سمع الأرنبُ الصغيرُ كلامَهُ، قفز مسرعاً نحو أمّهِ، أخبرها بما سمع، وطلب إليها الإسراع في الرحيل..‏
ضحكَتْ أمُّهُ، وقالت:‏
- لا تخفْ يا صغيري، فما سمعتَهُ قولٌ عقيمٌ، ستذروهُ الرياح. مرّتْ أعوامٌ كثيرة، وفي رأسِ كلّ عام، كان الرجلُ يجيء، ويلقي نظرةً على أرضهِ، ثم يقول:‏
- يا أرضي الحبيبة!‏
غداً سآتيكِ بمحراثٍ قاطعِ، وأقلبُ عاليكِ سافلكِ، سأُخلّصكِ من الأشواك، وأجعلكِ جنّةً خضراء. وبالرغم من كلّ ما قال، ظلّتِ الأرضُ بوراً، تجرحُ وجهَها الأشواك.‏
ذاتَ مساء.. أبصرَتِ الأرانبُ شاباً فقيراً، مفتولَ العضلات، يتفحّصُ أرجاءَ الأرض، ثم ما لبث أن مضى، بدون أنْ ينبس بكلمة.‏
قالت أُمّ الأرانبِ في نفسها:‏
-لا ريبَ أنّ هذا الشابَ، قد اشترى الأرض، من ذلك الرجل المهذار.‏
أوجسَتْ منه خيفة، ولكنّها لم تُشعرْ صغارها.‏
وفي الصباح الباكر، خرجَتْ من جحرها، لتبحثَ عن الرّزق، فرأتْ شاب الأمس قادماً، يسوقُ ثورين قويين، يجرّان محراثاً حادّاً، تبرقُ شفرتُهُ بريقاً..‏
انطلقتْ إلى جحرها، أنذرتْ صغارها بالخطر، وحثّتهم على الخروج، وهي تقول:‏
- هيّا يا صغاري.. الآنَ، الآنَ، حانَ وقتُ الرحيل
!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
جــواد
الـ زعــيـ ـم
الـ زعــيـ ـم
avatar

ذكر عدد الرسائل : 268
البلد : أَينَْمَا وُجِدَ الإِسْـلاَمُ فدَاك>وَطَـنِي
تاريخ التسجيل : 03/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: ~~> من حكايات الاذكياء <~~   الإثنين 17 مارس - 9:10:53

اقتباس :

يحكى ان الامام الاعظم ابوحنيفة النعمان، رضي الله عنه، كان يجلس في المسجد بين تلامذته في بغداد، يحدثهم عن اوقات الصلاة، فدخل المسجد شيخ كبير السن، له لحية كثيفة طويلة، ويرتدي على رأسه عمامة كبيرة، فجلس بين التلاميذ، وكان الامام يمد قدميه، لتخفيف آلام كان يشعر بها، ولم يكن هناك من حرج بين تلامذته حين يمد قدميه، ( اي انه ولشدة ادبه رضي الله عنه، كان قد استأذن تلامذته من قبل بمد قدميه امامهم لتخفيف الالم عنهما) فحين جلس الشيخ الكبير، شعر الامام بأنه يتوجب عليه، واحتراما لهذا الشيخ، ان يعيد قدميه ولا يمدهما، وكان قد وصل في درسه الى وقت صلاة الصبح، فقال: وينتهي يا ابنائي وقت صلاة الصبح، حين طلوع الشمس، فإذا صلى أحدكم الصبح بعد طلوع الشمس، فإن هذه الصلاة هي قضاء، وليست لوقتها، وكان التلامذة يكتبون ما يقوله الامام والشيخ الكبير "الضيف" ينظر اليهم، ثم سأل الامام ابوحنيفة هذا السؤال: يا امام، واذا لم تطلع الشمس، فما حكم الصلاة ؟ فضحك الحضور جميعهم من هذا السؤال، الا الضيف، والامام الذي قال: آن لابي حنيفة أن يمد قدميه

يبدو ان الرواية المذكورة ليست الوحيدة فقد وجدت رواية اخرى لهذا الموقف فيها اختلاف حول السؤال الموجه الى الامام ....وانا ابحث حاليا عن مصدر هذه الرواية لاضع الصحيح منها وارجو المساعدة ممن يعرف مصدر هذه الرواية

الرواية الاخرى
يحكى ان الامام الاعظم ابوحنيفة النعمان، رضي الله عنه، كان يجلس في المسجد بين تلامذته في بغداد، يحدثهم عن اوقات الصلاة، فدخل المسجد شيخ كبير السن، له لحية كثيفة طويلة، ويرتدي على رأسه عمامة كبيرة، فجلس بين التلاميذ، وكان الامام يمد قدميه، لتخفيف آلام كان يشعر بها، ولم يكن هناك من حرج بين تلامذته حين يمد قدميه، ( اي انه ولشدة ادبه رضي الله عنه، كان قد استأذن تلامذته من قبل بمد قدميه امامهم لتخفيف الالم عنهما) فحين جلس الشيخ الكبير، شعر الامام بأنه يتوجب عليه، واحتراما لهذا الشيخ، ان يعيد قدميه ولا يمدهما، وكان قد وصل في درسه الى وقت صلاة الصبح، فقال: وينتهي يا ابنائي وقت صلاة الصبح، حين طلوع الشمس، فإذا صلى أحدكم الصبح بعد طلوع الشمس، فإن هذه الصلاة هي قضاء، وليست لوقتها، وكان التلامذة يكتبون ما يقوله الامام والشيخ الكبير "الضيف" ينظر اليهم، ثم سأل الامام ابوحنيفة هذا السؤال: يا امام، واذا لم تطلع الشمس، فما حكم الصلاة ؟ فضحك الحضور جميعهم من هذا السؤال، الا الضيف، والامام الذي قال: آن لابي حنيفة أن يمد قدميه....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
جــواد
الـ زعــيـ ـم
الـ زعــيـ ـم
avatar

ذكر عدد الرسائل : 268
البلد : أَينَْمَا وُجِدَ الإِسْـلاَمُ فدَاك>وَطَـنِي
تاريخ التسجيل : 03/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: ~~> من حكايات الاذكياء <~~   الإثنين 17 مارس - 9:12:07

ابراهيم و البشري

كان حافظ إبراهيم جالساً في حديقة داره بحلوان، ودخل عليه الأديب الساخر عبد العزيز البشري وبادره قائلاً : شفتك من بعيد فتصورتك واحدة ست

فقال حافظ ابر أهيم: والله يظهر انه نظرنا ضعف، انا كمان شفتك، وانت جاي افتكرتك راجل!:


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
جــواد
الـ زعــيـ ـم
الـ زعــيـ ـم
avatar

ذكر عدد الرسائل : 268
البلد : أَينَْمَا وُجِدَ الإِسْـلاَمُ فدَاك>وَطَـنِي
تاريخ التسجيل : 03/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: ~~> من حكايات الاذكياء <~~   الإثنين 17 مارس - 9:12:25

كان الباقلاني كثير التطويل في المناظرة مشهورا بذلك عند الجماعة ، وجرى يوما بينه ، وبين أبي سعيد الهاروني مناظرة ، فأكثر القاضي أبو بكر المذكور فيها الكلام ، ووسع العبارة ، وزاد في الإسهاب ، ثم التفت إلى الحاضرين ، وقال: اشهدوا علي أنه إن أعاد ما قلت لا غير لم أطالبه بالجواب !
فقال الهاروني: اشهدوا علي أنه إن أعاد كلام نفسه سلمت له ما قال! .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
جــواد
الـ زعــيـ ـم
الـ زعــيـ ـم
avatar

ذكر عدد الرسائل : 268
البلد : أَينَْمَا وُجِدَ الإِسْـلاَمُ فدَاك>وَطَـنِي
تاريخ التسجيل : 03/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: ~~> من حكايات الاذكياء <~~   الإثنين 17 مارس - 9:12:50

• وقفت امرأة قبيحة على عطار ماجن, فلما نظر إليها قال : " وإذا الوحوش حشرت" فقالت : " وضرب لنا مثلا ونسي خلقه".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الحياء رمز الرقى
عضوة مخضرمة
عضوة مخضرمة


انثى عدد الرسائل : 289
البلد : تونس
تاريخ التسجيل : 06/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: ~~> من حكايات الاذكياء <~~   الثلاثاء 8 أبريل - 6:22:12

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
حتوتة جميلة جدا حيث تبعث البهجة و الفرح في النفوس فشكرا على المجهود و جزاك الله خير ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الحياء رمز الرقى
عضوة مخضرمة
عضوة مخضرمة


انثى عدد الرسائل : 289
البلد : تونس
تاريخ التسجيل : 06/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: ~~> من حكايات الاذكياء <~~   الخميس 10 أبريل - 8:32:42

السلام عليكم و رحمة اله و بركاته


شكرا على هذه الفسحة الممتعة في الحكيات الرائعة للاذكياء

------------------------------------------
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
راجية الفردوس
مُشْرٍفـَة
مُشْرٍفـَة
avatar

انثى عدد الرسائل : 119
البلد : maroc
تاريخ التسجيل : 14/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: ~~> من حكايات الاذكياء <~~   الجمعة 11 أبريل - 7:23:18

السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته

العفو اختي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
جــواد
الـ زعــيـ ـم
الـ زعــيـ ـم
avatar

ذكر عدد الرسائل : 268
البلد : أَينَْمَا وُجِدَ الإِسْـلاَمُ فدَاك>وَطَـنِي
تاريخ التسجيل : 03/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: ~~> من حكايات الاذكياء <~~   الإثنين 14 أبريل - 8:22:49

عن أبي حصين قال‏:‏ عاد رجلٌ عليلاً فعزاهم فيه فقالوا له إنه لم يمت فقال‏:‏ يموت إن شاء الله‏.‏
----------
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
جــواد
الـ زعــيـ ـم
الـ زعــيـ ـم
avatar

ذكر عدد الرسائل : 268
البلد : أَينَْمَا وُجِدَ الإِسْـلاَمُ فدَاك>وَطَـنِي
تاريخ التسجيل : 03/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: ~~> من حكايات الاذكياء <~~   الإثنين 14 أبريل - 8:23:15

شهادة الأحمق‏:‏

قال أبو عثمان‏:‏ وسمع بعض الحمقى مؤذناً يؤذن يقول‏:‏ أشهد أن لا إله إلا الله فقال الأحمق‏:‏ أشهدها مع كل شاهد وأجحدها مع كل جاحد‏.‏
-------------
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
جــواد
الـ زعــيـ ـم
الـ زعــيـ ـم
avatar

ذكر عدد الرسائل : 268
البلد : أَينَْمَا وُجِدَ الإِسْـلاَمُ فدَاك>وَطَـنِي
تاريخ التسجيل : 03/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: ~~> من حكايات الاذكياء <~~   الإثنين 14 أبريل - 8:26:23

قصة طريفة ذكرها الشيخ أبو عمار محمود المصري حفظه الله في إحدى دروسه بمسجد العزيز

بالله , أنه كان يدعو نصرانيًا للإسلام , فقال النصراني :

بصراحة هناك حديث يجعلني أشك في أقوال رسول الإسلام ؟


فقال الشيخ : ما هو هذا الحديث ؟!


قال النصراني : حديث " ما خلا رجل بإمرأة إلا كان الشيطان ثالثهما "

. فأنا أجلس مع زميلاتي في العمل ولا أشعر بوجود الشيطان ولا أجد فتنة بداخلي !


فقال الشيخ : أعتقد أن الموضوع لا يعنيك بشيء لقوله صلى الله عليه وسلم :


" ما خلا رجل " !!
-----------------
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
~~> من حكايات الاذكياء <~~
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
القابضون على الجمر :: ( قـسم التواصل و الإدارة ) :: إسـتراحة وترفـيه-
انتقل الى: