الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 الحزن والهم والفرح

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشرقاوي
عضو مشارك
عضو مشارك


ذكر عدد الرسائل : 68
البلد : ديار الغربة
تاريخ التسجيل : 02/05/2008

مُساهمةموضوع: الحزن والهم والفرح   الجمعة 2 مايو - 22:26:56

الحزن والهم
أن رجل دخل المسجد في غير وقت الصلاة فراءه رجل كبير في السن

فقال له تعااااال يا ولدي ما لي أراك في وقت غير الصلاة ووجهك
عليه الحزن والهم

قال يا والدي أنني متزوج منذ فتره ولم يرزقني الله بأطفال العب
معهم ويلعبون معي ولم اترك طبيب في العالم إلا ذهبت أليه ولم
أجد العلاج

فقال الرجل العجوز لهذا الرجل اجلس فجلس فقال له سوف أعطيك
الدواء وهذا الدواء صعب للغاية ولكن والله ثم والله انه فيه الشفاء
فقال ما هو؟

قال الرجل العجوز هو أن تقوم قبل صلاه الفجر بساعة أنت وزوجتك وتقسّم هذه
الساعة إلي نصفين النصف الأول قيام ليل ونصف الثاني استغفار .

فالله عزا وجل يقول (فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفارا* يرسل السّماء عليكم
مدارا* ويمددكم بأموال وبنين ويجعل لكم جنات ويجعل لكم انهارا ) سوره نوح.

فذهب هذا الرجل إلي زوجته ........ ودعونا نسمع الحوار الذي دار بينه وبين
زوجته

زوجتي العزيزة الحمد الله الحمد الله وجدت الدواء وجدت الدواء ولكنه صعب جدا

الزوجة : ما هو يا زوجي العزيز

الزوج : نقوم قبل صلاه الفجر بساعة نصف ساعة صلاه ونصف الثاني استغفار..فهل
أنتي مستعدة على أن نفعل ذلك

الزوجة: طبعا يا زوجي مستعدة لان هذا كلام الله سبحانه وتعالي.

الزوج: متى نبدأ

الزوجة: من اليوم أن شاء الله.

وفعلاً بدا هذا الرجل هو وزوجته وبعد مرور 15 يوم فقط جاء لهذه المرأة أعراض
الحمل ثم ذهب بها زوجها إلي الطبيب وبعد عمل التحليل اللازم قال الطبيب لهذا
الرجل أن زوجتك حامل.

نرجع إلي صاحبي وبعد أن سمع هذه القصة لم أراه إلا بعد شهر فوالله أنى رأيت
علي وجه نور الأيمان وهو في قمة السعادة فقلت له ما شاء الله وجهك يشع منه
النور قال الحمد الله من ذاك اليوم يا أبو معاذ وأنا مطبق الدواء وابشرك أن
زوجتي حامل قلت له الحمد الله .

وأيضاً جاءني أحد الشباب وله أكثر من ثلاث سنوات وهو متزوج ولم يرزق بذرية
فذكرت له قصه هذا الرجل صاحبي وهو يعرفه ولم يصدق أن هذا هو الدواء وذهب إلي
زوجته واخبرها بالقصة فسبحان الله . في من الأيام جاءني هذا الشاب وقال لي
جزاك الله خيرا زوجتي حامل مع إنني لم أطبق العلاج وانما هي المسكينة تقوم قبل
الفجر بساعة وتصلي وتستغفر وهي الآن حامل وفي قمة السعادة وتدعي لك دائماً .

أخي ألا تريد السعادة ؟

ألا تريد الطمأنينة والخير ؟

ألا تريد الشرف ؟

ألا تريد الذرية ؟

ألا تريد المال ؟

ألا تريد العز والبركة والمجد ؟

إذاً عليك بالاستمساك بالكتاب والسنة ففيها النجاة... والسعادة والطمأنينة ...


قال صلى الله عليه وسلم : ( من لزم الإستغفار جعل الله له من كل ضيق مخرجاً
ومن كل هم فرجاً ومن كل بلاء عافيه ورزقه الله من حيث لا يحتسب )

ولكن هل تأملت ((((( من لزم الإستغفار )))) ؟؟؟

اللهم اجعلنا من التائبين , واغفر لنا ولوالدينا ولإخواننا المسلمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ايمان نور
عضوة مخضرمة
عضوة مخضرمة


انثى عدد الرسائل : 91
تاريخ التسجيل : 26/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: الحزن والهم والفرح   الأحد 4 مايو - 11:22:35

فعلا قرأت تلك القصة وهذا وعد من الله
وقلت استغفروا ربكم انه كان غفارا يرسل السماء عليكم مدرارا ويمددكم بأموال وبنين ويجعل لكم جنات ويجعل لكم أنهارا
جزاك ربى الجنة ونفعنا بك .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الحزن والهم والفرح
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
القابضون على الجمر :: ( قوافل العائدين ) :: الـسَّالِكين سُــبُلُ السَّلامِ-
انتقل الى: