الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 بعض أسباب وقوع الطلبة في الخطأ أثناء تعلم القرآن الكريم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الصبر الجميل
المدير
المدير
avatar

ذكر عدد الرسائل : 123
تاريخ التسجيل : 22/01/2008

مُساهمةموضوع: بعض أسباب وقوع الطلبة في الخطأ أثناء تعلم القرآن الكريم   الجمعة 15 فبراير - 9:42:33

بسم الله الرحمن الرحيم


بيــان ببعض أسباب وقوع الطلبة في الخطأ أثناء تعلم القرآن الكريم
إعداد / عبدالله بن عبدالعزيز التويجري
مشرف التربية الإسلامية بمركز الإشراف التربوي بوسط الرياض , 1424هـ

بعض أسباب وقوع الطلبة في الخطأ أثناء تعلم القرآن الكريم :



1- تتابع حركة الضم :وهذا قد يؤدي إلى تغيير الحركة التي بعدها وإلحاقها بما تتابع قبلها وذلك مثل تتابع الضم قبل حرف الباء في قوله تعالى: " امْتَحَنَ اللَّهُ قُلُوبَهُمْ "(الحجرات، 3) ومثل تتابع الضم قبل اللام في قوله تعالى: " إِنَّا لَنَنصُرُ رُسُلَنَا "(غافر،51)وأيضاً مثل قوله تعالى: " تُؤْتِي أُكُلَهَا " (إبراهيم، 25) ومثل تتابع الضم قبل حرف السين في قوله تعالى: " فَأَنَّ لِلّهِ خُمُسَهُ "(الأنفال، 41)
ولتلافي الخطأ هنا ينبغي التركيز على أن الحرف إذا كان مضموماً فتضم الشفتان عند النطق به (مع ملاحظة عدم المبالغة في الضم حتى لا ينقلب الحرف واواً) وأما إن كان غير مضموم وليس بواو فتبسط الشفتان، ومن المناسب هنا تقطيع الكلمة مع التشكيل؛ فتقرأ حرفاً حرفاً ما عدا الساكن فهو مع ما قبله، مثل (قُ لُو بَ هُم) وهكذا..








2- كون الكلمة مفردة جديدة على الطالب :مثل قوله تعالى: " صَيَاصِيهِمْ " (الأحزاب 26). ومثل قوله تعالى : " تَوَارَتْ بِالْحِجَابِ "(ص 32) ، ومثل قوله تعالى: " وَغَرَابِيبُ سُودٌ "(فاطر 27) ، ومثل قوله تعالى : "بِمُصْرِخِكُمْ "(إبراهيم 22)، ومثل قوله تعالى:" لَوْ تَزَيَّلُوا "(الفتح 25)
ولتلافي الخطأ في المفردة الجديدة يحسن بالمعلم أن يكتبها على السبورة أو يعرضها بالجهاز المناسب ثم بعد ذلك تتم قراءتها قراءة سليمة ثم قراءة الطلبة بالترديد، وذلك في أول الحصة.








3- طول الكلمة وذلك بكونها أكثر من سبعة أحرف
:
مثل قوله تعالى : " فَسَيَكْفِيكَهُمُ "(البقرة 137)، ومثل قوله تعالى : " أَنُلْزِمُكُمُوهَا " (هود 28)، ومثل قوله تعالى : " فَأَسْقَيْنَاكُمُوهُ " (الحجر22) ومثل قوله تعالى: " فَسَيُنْغِضُونَ " (الإسراء 51)
ولتلافي الخطأ تقرأ الكلمة على قسمين أو ثلاثة ثم تقرأ كاملة، ثم توصل بما بعدها.








4- إشباع الحركة حتى تنقلب إلى حرف من جنسها :
مثل قوله تعالى: "إِنَّ لَدَيْنَا "(المزمل 12) ، فيقرؤها الطالب (إنَّا) بإشباع الفتحة والغنة حتى تنقلب ألفاً، ومثل قوله تعالى: " ادْعُ "(النحل 125) بإشباع الضم حتى ينقلب واواً، مثل قوله تعالى: "وَيُخْزِهِمْ "(التوبة 14)، بزيادة الياء بعد الزاي المكسورة
ولتلافي الخطأ تكتب المفردة على السبورة مرتين، مرة بالقراءة الصحيحة، ومرة بالحرف الزائد، وتقرأ كل كلمة على حدة، مع توضيح الصواب من الخطأ.


5- وجود همزة في وسط الكلمة :
مثل قوله تعالى : " فَأَرْسِلْهُ مَعِيَ رِدْءاً "(القصص 34) ، ومثل قوله تعالى: " أَعْرَضَ وَنَأَى بِجَانِبِهِ وَإِذَا مَسَّهُ الشَّرُّ كَانَ يَؤُوساً "(الإسراء 83)، ومثل قوله تعالى: " أَثَاثاً وَرِئْياً "(مريم 74)، ومثل قوله: " أَسَاؤُوا السُّوأَى " (الروم 10)، ومثل قوله : " إِنَّا بُرَآءُ " (الممتحنة 4)
ولتلافي الخطأ فإن المعلم يسبق الطلبة بقراءتها قراءة سليمة على وجه الخصوص ويكتبها على السبورة مع التشكيل والقراءة. وعند تعسر النطق من قبل الطالب فيمكن تدريبه على وزنها ومثال صحيح (سالم من الهمز في وسطه) مثل قوله: "إِنَّا بُرَآءُ" وزنها (فُعَلاء)، ومثال هذا الوزن: (سُعَداء – ظُرَفَاء).


6- اتحاد الرسم واختلاف الشكل:مثل :
أ – (مَنْ – مِنْ) فالأولى اسم موصول مثل قوله تعالى: "فَشَرِّدْ بِهِم مَّنْ خَلْفَهُمْ "(الأنفال 57)، وتأتي اسم استفهام وشرط وغير ذلك، والثانية حرف جر، مثل قوله: " يَدْعُونَ مِن دُونِهِ "(الرعد 14).
ب – (جِنَّة – جَنَّة - جُنَّة) فالأولى مثل قوله تعالى: " مَا بِصَاحِبِهِم مِّن جِنَّةٍ "(الأعراف 184)، والثانية كقوله تعالى: " أَن تَكُونَ لَهُ جَنَّةٌ "(البقرة 266)، والثالثة مثل قوله: " اتَّخَذُوا أَيْمَانَهُمْ جُنَّةً "(المجادلة 16)
ج – قوله تعالى : " مَغَارَاتٍ أَوْ مُدَّخَلاً "(التوبة 57) مع قوله تعالى " لَيُدْخِلَنَّهُم مُّدْخَلاً يَرْضَوْنَهُ "(الحج 59) ,
ومثل قوله تعالى: " لِيَتَّخِذَ بَعْضُهُم بَعْضاً سُخْرِيّاً "(الزخرف 32) مع قوله: " فَاتَّخَذْتُمُوهُمْ سِخْرِيّاً "(المؤمنون 110) ,
ومثل قوله: " رَأَيْتَ الْمُنَافِقِينَ يَصُدُّونَ "(النساء 61) ، مع قوله: " إِذَا قَوْمُكَ مِنْهُ يَصِدُّونَ "(الزخرف 57).
ولتلافي الخطأ تقرأ الكلمتان ويبين معنى كل منهما ويفرق بينهما في التشكيل.



- الاكتفاء بالحركة دون الشدة :

مثل قوله : " فَالْمُقَسِّمَاتِ أَمْراً " (الذاريات 4)، ومثل قوله: " أَلَّا يَسْجُدُوا " (النمل 25)،

وعكسه مثله، وهو تشديد غير المشدد، مثل قوله تعالى: " رُّبَمَا يَوَدُّ الَّذِينَ كَفَرُواْ " (الحجر2) ومثل قوله: " وَقَعَدَ الَّذِينَ كَذَبُواْ اللّهَ وَرَسُولَهُ " (التوبة 90) .
ولتلافي الخطأ يبين المراد بالشدة وأنها عبارة عن حرفين من جنس واحد، الأول ساكن، والثاني متحرك، ويمكن بيان ذلك بفك الشدة وكتابتها على حرفين، ثم تقرأ قراءة متأنية، ثم يتم التلقين بالقراءة الصحيحة والوقوف بعد الشدة، وعدم إكمال الكلمة، مثل: (فالمقسِّ) وذلك حتى يأتي الطالب بالحرف وحركته وشدته، ثم تقرأ الكلمة كاملةً.

8- الكلمة المبنية للمجهول :
وذلك لأن السمع واللسان اعتادا الأصل وهو المبني للمعلوم مثل قوله تعالى:
" يُضَلُّ بِهِ الَّذِينَ كَفَرُواْ " (التوبة 37)، ومثل قوله تعالى: " أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا " (الحج 39)، ومثل قوله: " إِذَا دُعِيَ اللَّهُ وَحْدَهُ " (غافر 12)، ومثل قوله: " زُيِّنَ لِفِرْعَوْنَ سُوءُ عَمَلِهِ وَصُدَّ عَنِ السَّبِيلِ " (غافر 37) .
ولتلافي الخطأ هنا يبين الفرق بين الفعل المبني للمعلوم والمبني للمجهول لفظاً ومعنى، أما الفرق في اللفظ فبيانه بتوضيح حركة الحرف الأول في كل منهما، وأما المعنى فيستفاد في ذلك بالمثل السهل: (أَكل محمد التفاح) ثم نقول: (أُكل التفاح).

9- توالي حرفين من جنس واحد :مثل قوله: " فَامْنُنْ " (ص 39)، ومثل قوله: " أَتَعِدَانِنِي أَنْ أُخْرَجَ " (الأحقاف 17)، ومثل قوله: " فَفَرَرْتُ مِنكُمْ " (الشعراء 21)، ومثل قوله " وَعَلَى أُمَمٍ مِّمَّن مَّعَكَ وَأُمَمٌ " (هود 48) .
ولتلافي الخطأ هنا يركز المعلم على التلقين وتقطيع الكلمة ومتابعة الطالب لحركة شفتي الملقن.

10- تأثر الطالب بكلمة سابقة في نفس الآية ولها إعراب مختلف :
مثل قوله تعالى: " وَالَّذِينَ آمَنُوا وَاتَّبَعَتْهُمْ ذُرِّيَّتُهُم بِإِيمَانٍ أَلْحَقْنَا بِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ " (الطور 21)، ومثل قوله: " وَمَا تُنفِقُواْ مِنْ خَيْرٍ فَلأنفُسِكُمْ وَمَا تُنفِقُونَ إِلاَّ ابْتِغَاء وَجْهِ اللّهِ وَمَا تُنفِقُواْ مِنْ خَيْرٍ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ "(البقرة 272) ومثل قوله تعالى: " فَمِنكُم مَّن يَبْخَلُ وَمَن يَبْخَلْ فَإِنَّمَا يَبْخَلُ عَن نَّفْسِهِ " (محمد 38)، ومثل قوله تعالى: " مَّا هُنَّ أُمَّهَاتِهِمْ إِنْ أُمَّهَاتُهُمْ " (المجادلة 2) ومثل قوله: " قَالَ فَالْحَقُّ وَالْحَقَّ أَقُولُ " (ص 84)، ومثل قوله: " قَالَ أَلْقُوْاْ فَلَمَّا أَلْقَوْاْ " (الأعراف 116)، ومثل قوله: " وَلاَ تَنكِحُواْ الْمُشْرِكَاتِ حَتَّى يُؤْمِنَّ وَلأَمَةٌ مُّؤْمِنَةٌ خَيْرٌ مِّن مُّشْرِكَةٍ وَلَوْ أَعْجَبَتْكُمْ وَلاَ تُنكِحُواْ الْمُشِرِكِينَ حَتَّى يُؤْمِنُواْ " (البقرة 221) .
ولتلافي الخطأ يوضح إعراب ومعنى كل منها.

11- عدم التفريق بين:
أ – المد المتصل المنصوب المنون
ب – المد المتصل المنصوب غير المنون
.
فالأول عند الوقف عليه يبدل التنوين بألف ويمد مدًّا طبيعيًّا واسمه مد العوض مثل قوله : "وَأَنزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً " (البقرة 22 )، ومثل قوله: " إِلاَّ دُعَاءً وَنِدَاءً " (البقرة 171).
والثاني يوقف عليه بالقطع، فتقرأ الهمزة بالسكون مثل " جَعَلَهُ دَكَّاءَ " (الكهف 98). ومثل قوله تعالى : " وَعَلَّمَ آدَمَ الأَسْمَاءَ " (البقرة 31).
ولتلافي الخطأ هنا تعقد مقارنة بين المنون وغير المنون في الوصل والوقف.

12- عدم التفريق بين الياء الأخيرة والألف المقصورة حيث لا توجد نقاط أسفل الياء :
فالأول مثل قوله " وَأَشْهِدُوا ذَوَىْ عَدْلٍ مِّنكُمْ " (الطلاق 2) , وقوله: "جَنَّتَيْنِ ذَوَاتَىْ أُكُلٍ خَمْطٍ " (سبأ 16) , ومثل قوله: " إِن كَادَتْ لَتُبْدِى بِهِ " (القصص 10) ,
والثاني مثل قوله: " مِن بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصَى بِهَا أَوْ دَيْنٍ غَيْرَ مُضَآرٍّ " (النساء 12)، ومثل قوله: " تَنزِيلاً مِّمَّنْ خَلَقَ الْأَرْضَ وَالسَّمَاوَاتِ الْعُلَى " (طه 4) ,
ويجمعهما قوله تعالى: " أَمَّن لاَّ يَهِدِّى إِلاَّ أَن يُهْدَى " (يونس 35) .
ولتلافي الخطأ فإن اللبس لا يكون إلا في الياء الساكنة المفتوح ما قبلها حيث تشتبه بالألف المقصورة ، والألف دائمًا خالية من التشكيل –كما سبق في الأمثلة – لأنها دائماً ساكنة، وما قبلها لا يكون إلا مفتوحاً، وأما الياء فتشكل بالسكون إذا كان ما قبلها مفتوحًا – كما في الآيتين السابقتين من سورتي الطلاق وسبأ - أو تكون خالية من التشكيل إذا كانت مدية (ياء ساكنة وما قبلها مكسور) كما في الآية السابقة من سورة القصص .


جهد الأخت راجية عفو الرحمن
الاكاديمية الاسلامية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sabir.yoo7.com
لامية العرب
عضوة مخضرمة
عضوة مخضرمة
avatar

انثى عدد الرسائل : 180
الموقع : السعودية -الرياض
تاريخ التسجيل : 26/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: بعض أسباب وقوع الطلبة في الخطأ أثناء تعلم القرآن الكريم   الجمعة 15 فبراير - 15:50:26

بارك الله فيك
ومن الأخطاء أو الأسباب المؤدية للخطأ
قلب الضاد ظاء والعكس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
دموع التوبة
عضو مبتدئ
عضو مبتدئ


عدد الرسائل : 5
تاريخ التسجيل : 28/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: بعض أسباب وقوع الطلبة في الخطأ أثناء تعلم القرآن الكريم   الإثنين 18 فبراير - 16:10:52

جزاك الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الحياء رمز الرقى
عضوة مخضرمة
عضوة مخضرمة


انثى عدد الرسائل : 289
البلد : تونس
تاريخ التسجيل : 06/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: بعض أسباب وقوع الطلبة في الخطأ أثناء تعلم القرآن الكريم   الثلاثاء 8 أبريل - 2:41:51

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
شكرا على الموضوع و جزاك اله عنا كل خير
اتمنى من ادارة المنتدى ان تقوم بتعديل نص الكتابات لانها متراكمة فوق بعض
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
بعض أسباب وقوع الطلبة في الخطأ أثناء تعلم القرآن الكريم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
القابضون على الجمر :: ( قـسـم الـمـنـوعـات ) :: إســلاميــات-
انتقل الى: