الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 معنى الإبتلاء ونعم فى المصائب

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ايمان نور
عضوة مخضرمة
عضوة مخضرمة


انثى عدد الرسائل : 91
تاريخ التسجيل : 26/02/2008

مُساهمةموضوع: معنى الإبتلاء ونعم فى المصائب   الثلاثاء 11 مارس - 9:56:38

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
حديثنا اليوم ان شاء الله عن
معنى الابتلاء
البداية من قول الله تعالى
فَأَمَّا الإِنْسَانُ إِذَا مَا ابْتَلاهُ رَبُّهُ فَأَكْرَمَهُ وَنَعَّمَهُ فَيَقُولُ رَبِّي أَكْرَمَنِ وَأَمَّا إِذَا مَا ابْتَلاهُ فَقَدَرَ عَلَيْهِ رِزْقَهُ فَيَقُولُ رَبِّي أَهَانَنِ"
من هنا نقرأ معنى الابتلاء
الابتلاء هو امتحان لايمان من شهد قولا ان لا اله الا الله وان محمدا رسول الله
اى امتحان لسريرته لتزكيته

--------

فى الغالب حصرنا معنى الابتلاء على الامتحان بالضر رغم ان الايات الكريمة اوضح الله بها ان الابتلاء امتحان اما بالضر او النفع
قال صلى الله عليه وسلم"عجبا لامر المؤمن ان امره كله خير وليس ذاك لاحد الا للمؤمن ان اصابته سراء شكر فكان خيرا له وان اصابته ضراء صبر فكان خيرا له"
هيا نبحر قليلا فى رحاب هذا الحديث الشريف
بدأ بعجبا ...تعجب صريح لفظا والسبب باقى الحديث ان المؤمن كل امر الله فيه خير ان اعطاه من نعمه يشكر فيزيده الله من فضله والشكر ذكر اى حسنات ان اعطاه مال يتصدق والصدقة حسنات ان اعطاه صحة يستغلها فى الخير والعمل والعمل عبادة ان اعطاه اولاد يشكر الله بتربيتهم تربية اسلامية فيخرج جيلا يحمل راية الاسلام ان اعطاه زوجة يعمل الله فيها فيعلم ان حتى قضاء شهوته فيها صدقة ويؤجر عليها لانه لم يضعها فى الحرام
ان اعطاه الله علما نفع به ووو
فكل عطاء الله خير

ثم
وان اصابته ضراء صبر فكان خيرا له
كيف؟
مات ابنه ؟او ضاع ماله؟اوبترت ساقه ؟اوخانته زوجته؟او عاملها زوجها بقسوة؟
!!!!!!!
كيف يكون خيرا حتى لو صبر؟؟
وبشر الصابرين
اااااااه

هنا حل اللغز
الجنة والدرجات العلى
وَمَا يُلَقَّاهَا إِلا الَّذِينَ صَبَرُوا وَمَا يُلَقَّاهَا إِلا ذُو حَظٍّ عَظِيمٍ
اذا تدبرت الا
اى كل من سيدخل الجنة مر بابتلاء
وكا ان الجنة درجات فالابتلاء درجات كلما زاد وصبر رضى الله عنه ورفعه
وقفة
قال صلى الله عليه وسلم
إن عظم الجزاء مع عظم البلاء، وإن الله تعالى إذا أحب قوما ابتلاهم، فمن رضي فله الرضا ومن سخط فله السخط"رواه الترمذى وابن ماجة
نعووووووود
للحديث
الا للمؤمن
الا اصطفاء وخصوصية فقط للمؤمن
الكافر اذا ابتلاه الله وصبر ايضا نهايته النار لانه كافر
ب"لا اله الا الله محمدا رسول الله"
من اجل لا اله الا الله
فكما من اجل لا اله الا الله امتحنك الله ليختبر ايمانك
من اجلها اعد لك الجنة ونعيمها
قال تعالى " أَحَسِبَ النَّاسُ أَنْ يُتْرَكُوا أَنْ يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لا يُفْتَنُونَ"

فلن تجد الا ان تقول
ان امره كله خير سبحان الله
فعطاء الله رحمة وامتحان
واخذه عطاء ورحمة اكبروامتحان
اخذه عطاء .. لما سيناله من تكفير ذنوب ورفع درجات
لما فيه من دعاء وقيام وصلاة وصبر ورضا ومعانى لا تتحقق الا مع الابتلاء ...لما سيناله من رضا الله وجنان النعيم
يا من ابتلاك الله
انت فى نعمة سيحسدك الناس عليها يوم الدين ان صبرت
ان ترضا بنعم الله عليك...سهل
ان ترضا بقضاء الله فيك "لك" من مرض واخذ باى صورة
هذا هو الايمان.... قال صلى الله عليه وسلم
الدنيا سجن المؤمن وجنة الكافر

رواه احمد والترمذى وابن ماجة وغيرهم
سجن اى ضيق وحبس للترف والتمتعولم الجنة ان اخذنا كل شىء فى الدنيا؟؟"رضيت بالله ربا وبالاسلام دينا وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبيا ورسولا"
رضيت بالله
اى رضيت بكامل تصرفه تعالى فى اخذا وعطاءا لانى واحد من عباده ويواكب هذا الرضا علمى بقوله تعالى"ورحمتى وسعت كل شىء"اذا ما انا فيه خير ورحمة وكرم فالحمد لله
تدبر معى تلك الاحاديث
إذا كثرت ذنوب العبد فلم يكن له من العمل ما يكفرها، ابتلاه الله بالحزن ليكفرها عنه"
لم يريد ان يكفر عنه؟الله اكبر
رحمة منه
انظر هذا
إذا سبقت للعبد من الله تعالى منزلة لم ينلها بعمله، ابتلاه الله في جسده، وفي أهله وماله، ثم صبره على ذلك حتى يناله المنزلة التي سبقت له من الله عز وجل
الله اكبر
-------------------

لهذا اقول دوما *اخذ الله عطاء
لان الله يعلم قدر الدنيا ويعلم كيف هى جنته وكيف لذة النظر الى وجهه الكريم يبتلى من عباده من يحب لينال هذا الخير العظيم
الله اكبر

ذكر النوم
------
اللهم اسلمت نفسى اليك ووجهت وجهى اليك وفوضت امرى اليك رغبة ورهبة اليك لا ملجأ ولا منجا منك الا اليك امنت بكتابك الذى انزلت وبنبيك الذى ارسلت"
كلمات نور تحمل معانى الاستسلام والتوكل والرضا لهذا من قالها ومات من ليلته دخل الجنة
فقط
ينقصنا قليل من التدبر سبحان الله كريم يارب
هل تتذكروا معى كتب النبى صلى الله عليه وسلم ورسالاته الى ملوك البلاد ليدخلوا فى الاسلام؟
من كلماته الجامعة المانعة
اسلم تسلم
هل فهمنا معناها الان
؟
الله سبحانه وتعالى استودعنا كلمة لا اله الا الله ومن اجلها ابتلانا ليمحص الايمان فى قلوبنا
وليرفعنا فامر الله كله خير فينا فالحمد لله

------------------
انتظروا ان شاء الله تعالى نعم فى المصائب الجزء الأول والثانى ان شاء الله من كتاباتى الحمد لله

إيمان عبد الفتاح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
لامية العرب
عضوة مخضرمة
عضوة مخضرمة
avatar

انثى عدد الرسائل : 180
الموقع : السعودية -الرياض
تاريخ التسجيل : 26/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: معنى الإبتلاء ونعم فى المصائب   الثلاثاء 11 مارس - 18:14:09

اللهم ارزقنا من اليقين ما تهون به علينا مصائب الدنيا
نفع الله بك وكثر من امثالك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ايمان نور
عضوة مخضرمة
عضوة مخضرمة


انثى عدد الرسائل : 91
تاريخ التسجيل : 26/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: معنى الإبتلاء ونعم فى المصائب   الأربعاء 12 مارس - 12:21:56

الله يرفع قدرك أختى ويتقبل منكِ الدعاء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
معنى الإبتلاء ونعم فى المصائب
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
القابضون على الجمر :: ( قـســم الصـابـريـن ) :: أحفاد أيوب عليه السلام-
انتقل الى: